منتديات

بنات نيك

اكبر منتدى سكس عربي

 

بنات نيك قوانين الموقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس


العودة   بنات نيك : اكبر موقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس > قصص سكس > قصص سكس عربي

قصص سكس عربي الاف قصص سكس العربي سوف تجدوها هنا من مختلف المغامرات واللهجات بنات رجال يروون قصصهم للمزيد من المتعه في مشاهدة قصص سكس عربي .

اشترك الان في جروب عرب نار ليصلك جديد الافلام والصور والقصص على بريدك مباشره

بريدك الإلكتروني:

انضم لصفحتنا على الفيس بوك ليصلك كل جديد

قديم 12-23-2009, 01:28 AM   #1
هبه4378
VIP
 
الصورة الرمزية هبه4378
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الموقع: القاهره
المشاركات: 955
معدل تقييم المستوى: 6
هبه4378 is on a distinguished road
افتراضي عشق النيك

 




نعود الى هذا اليوم الغريب ، يوم الجمعة ، وهو طالب فى الثانوى ، ركب
أوتوبيس حافلة رقم 143 ، وكان مزدحما بسبب مروره بسوق السمك ، ممتلئا
بالنساء ، فاضطر إلى الوقوف ضاغطا قضيبه بين أرداف أنثى معطرة برائحة
الأنوثة المحرومة من العشق ، أحست بقضيبه يتمدد ويقسو في انتصابه غليظا
بين أردافها ، يدفع ثوبها الرقيق الناعم بين الأخدود ، فأغمضت عينيها
وارتخت ساقيها ، واستندت بأردافها على قضيبه تضغطه مستلذة به ، فاشتدت
حالة وسيم صعوبة وقد أحس بظهر المرأة يستند ويرتاح أيضا إلى صدره ، واستند
رأسها إلى وجهه فتنسم عبير شعرها الساحر الغريب ، ودون أن يدرى امتدت
يده فأمسكها من ذراعها تحت الأبط وكأنه يحميها من السقوط تحت وطأة
الزحام ، وضغط لحم ذراعها فى أصابعه مستمتعا بطراوة أنوثتها ، فالتفتت
إليه بعينين ساحرتين وابتسمت ... ، لم يعد هناك مجالا للمحاورات .. فقد
عقدت معه اتفاقا وأعلنت رضاءها وموافقتها له بابتسامتها هذه ... ، فهمس
فى أذنها : فاضل كثير على البيت ؟ ... همست لأ .. المحطة الجاية دى ...
، خذ منى كيس المشتراوات .. ، فتناول من يدها الكيس ، وأفسح لها طريقا
فى الزحام نحو باب السيارة ، وأفسح له ولها الجميع الباب عندما رأوه
يحميها من كل جانب ويبعد عنها الرجال ...
فى الطريق إلى بيتها تم التعارف : ناهد ... 38 سنة ... لديها ابنتان
تدرسان فى الثانوى وولد فى الأبتدائى ، ... ، زوجها قصاب (جزار لحوم فى حى
المدبح جنوب القاهرة) ، قال لها وسيم : لم أستطع البعد عنك ، أحسست
أننى أريدك ومحروم ، وأنك أنت الحلم الذى أحلم به فى نومى ويقظتى ،
أريد أن نجلس سويا ونتحدث بعيدا عن العيون لأنك متزوجة ، ومن أجل سمعتك
وأولادك ... ، هل هناك أحد عندك فى البيت ؟ فقالت : لا يوجد أحد فالبنات
والأولاد فى زيارة جدهم ، ولكننى أفضل أن لا نجلس عندى فى بيتى خوفا من
الجيران والضيوف .. ، هل عندك مكان نذهب إليه ؟ (كانت تعرف أنه يريد
جسدها ، وتعرف أنها تريد جسده وقضيبه ) . قال : عندى فى البيت : أعيش
بمفردى ... ، أمى فى القرية ... ، قالت : إذن انتظرنى سأصعد غلى البيت
الذى فى نهاية الشارع لأترك المشتراوات فى الثلاجة ، وأعود إليك فى
دقائق .. انتظرنى هنا على ناصية الشارع .
سارعت ناهد إلى شقتها ، وتطيبت بفيض من العطور ، وارتدت ملابس فضفاضة
ناعمة يسهل خلعها ورفعها ، وملابس داخلية خاصة كلوت شديد الإثارة أزرق
اللون بحواف حمراء ، شفاف يوحى بكل شىء .. ، وسارعت بالعودة ، التقطت
تاكسيا من الطريق ، دلفت إليه هى و وسيم وهمست له : قل له العنوان . فقال
وسيم للسائق : باب الخلق يا أسطى . وفى داخل حجرته ، جلست ناهد على السرير
تتأمل حجرته وتعبث بكتبه ومذكراته ولوحاته الفنية ، حتى عاد وفى يده
أكوابا وزجاجات البيرة المثلجة ، وكثير من الأطعمة اللاذعة والحراقة
المذاق ، وضعها أمامها ، وجلس فاحتواها بين ذراعيه ، فأغمضت عينيها
وعانقته بكل مافى جسدها من رغبات مكبوتة ... ساد صمت تام لا تسمع فيه
سوى أنفاسهما المتلاحقة ، ... لهثات عالية ... شهقة مفاجئة ، حاسب راح
تفتقنى ... بشويش على مهلك .... ، تأوهات ... تسارع الأهات ، ... أنين
وصرير خشب السرير يتسارع ، .... الحجرة وجدرانها تهتز كما لو أن هناك
زلازل طويلة متتابعة .... ، صرخات ناهد تتعالى ، عناقها يشتد حول رقبته
، ..... يغرق جسدها فى العرق وهى تلهث ... تنتفض وترتفع وتهوى كالكرة
بين ساعديه وقد التصقت أفخاذها بكتفيها ، و وسيم يطحنها بلا رحمة ولا شفقة ،
قضيبه يعمل داخلها مثل حفار آبار وطلمبات البترول فى أقصى الأعماق يريد
تفجير أعمق الآبار فى بطنها .... ، ناهد تشهق وتتوسل أن يرحمها ...بينما
مشاعرها تتوسل إليه أن يزيدها طحنا وضربا فى الأعماق ، .... يهدم جدران
معابد مهبلها فتتهاوى كلها تتقلص وتنقبض حول قضيبه الضخم تعتصرة فى لذة
لا نهائية تأتى من عالم مجهول بعيد عن الإدراك بالعقل المحسوس .... ،
آهات ناهد تزداد ضعفا ... وتطول وكأنها تغنى لحنا قديما لعبد الوهاب فى
أغنية الجندول .... ، العرق يتصبب بغزارة ، عينيها تحولت إلى اللون
الأبيض تماما فقط واختفى منهما إنسان العين الملون ... ، شهقة
طووووويلة ... ، وسقطت ذراعيها وفخذيها عندما اندفع اللبن من قضيب وسيم
متدفقا فى فتحة عنق الرحم مباشرة ليملأ الرحم نفسه كله وينتفخ رحمها
باللبن الساخن المتدفق ، وكان وسيم خبيرا بكيفية ضبط فتحة القذف فى قضيبه
على فتحة عنق الرحم داخل الأنثى قبيل لحظة القذف فى كل مرة ، فلا تمر امرأة
بدون حمل أكيد ومولود ينتمى إليه ... شهقات شهقات شهقات وسقطت ناهد
مغشيا عليها تماما من اللذة.
همست له عندما أفاقت على قبلاته ويده تتحسس جسدها العارى تدرس أدق
تفاصيله كفنان هادىء ، يضمها إلى صدره كما تضم الأم وليدها بحنان طاغ :
حبيبى وسيم لقد كانت هذه مذبحة وليست نيكة عابرة بين إثنين تلاقيا صدفة
ولأول مرة ..
همس وسيم وهو يبتسم ثم يمتص شفتيها : لقد فتحت نفسى وزدتنى شوقا للحب يا
زهرتى الجميلة ، أتمنى أن تسقينى من عبيرك ، وتطعمينى من شهدك لأننى
جوعان جدا .... إلى أنوثتك ، أتوسل إليك . قالت ناهد فى دلال : أنت لا
تتوسل ، أنت ملك مطاع جبار ، وأنا خادمة تحت قدميك ، تأمرنى فألبى ،
وفى طاعتك سعادتى وهواى . فقال : اطعمينى من شهدك الدافىء اللذيذ ، ثم
نيكينى حتى لا أقدر على المزيد من النيك وحتى أتوسل أنا إليك أن تكفى عنى
...
نظرت ناهد إلى شفتيه وعينيه طويلا تتأملهما وتفكر فى طلبه ، .... ، همست
فى دلال : أوامرك ... من عينيى وروحى .. بس خايفة أموت منك أنا الأول ...
، قامت ببطء .. ، استدارت ، ... ، ونزلت تجلس بكسها على شفتيه ، تفتح
شفرتى كسها بأصابعها ، وتدس بظرها بين شفتيه ، تحيط صدره بفخذيها ،
وانحنت تنظر ماذا يفعل هو بكسها .... ، فبدأ وسيم بلسانه وقبلاته بطيئا
جدا ... ، ولم تمض ثوان حتى انطلق كالمحروم من الطعام يلتهم كسها
وبظرها وشفتيه ويغزو مهبلها بلسانه فى جنون وشبق ، وانطلقت هى تتأوة ،
يعتصر كسها عسلا يصب فى فمه ولسانه ، وكلما زاد التهامه لها زادت رغبتها
فى المزيد وهى تحثه وتستعجله ، و....نشبت أظافرها فى كتفيه وفخذيه تحثه
على المزيد ، رأت قضيبه منتصبا بقوة يشير إلى سقف الحجرة ، فتعجبت من
كبره ، ...وتساءلت كيف استطاعت أن تأخذ كل هذا القضيب داخل بطنها منذ
لحظات ، .... حقا لقد كان ممتعا بلا حدود ، ..... ، سال لعابها تشتاق
إلى ملامسة القضيب بفمها ، ... ترددت وقاومت الإحساس طويلا ، .... لم تستطع
المقاومة ، فأمسكت قضيبه تدلكه وتتحسس نعومة رأسه اللا معة ، تقيس بيدها
طوله ..... ، أطول من ثلاث قبضات متتاليات بيدها ، وغلظته .... ، يا
ربى ... غليظ جدا ، ... كفى ويدى لاتكفى للدوران حوله دورة كاملة ... ،
أوووف ، ... لاشك أنه قضيب ثور أو حمار ، ...... ، لا لآ ، أطول من قضيب
الحمار وأغلظ منه أكيد .... ، وانحنت تقترب منه بشفتيها .... ، قال وسيم :
الآن أرجوك ، ضعى قضيبى كله فى أعماقك فورا لم أعد أصبر ... ، كانت
رائحة العسل والإفرازات الأنثوية المنهمرة من الفرج وطعمها من الأسرار
التى تجعل وسيم يهيج بقوة وينطلق نحو الجماع فى أحلك وأصعب الظروف
والملابسات ، ولم تكتشف هذه الحالة عند وسيم سوى حبيبة واحدة اسمها سناء ،
فأحسنت استغلالها مع وسيم . انطلقت ناهد تغير جلستها وتهبط على قضيب وسيم
تعانى من بداية دخوله فى مهبلها المنقبض المثار ، ولكن وسيم عاونها
كثيرا ... وانطلق قطار الحب والعشق ينهب الدنيا لا يولى على شىء ... ،
فلما أذن المؤذن لصلاة المغرب ، فطن الشاب وأنثاه لتأخر الوقت وانقضاء
اليوم ، فأسرعا يستحمان ويرتديان ملا بسهما استعدادا لتوصيل ناهد إلى
بيتها .
دق باب الشقة ووقفت نفيسة بنت الجيران بالباب تحاول الدخول ، و وسيم
يمنعها بحجة أنه متعجل للنزول ويسألها عن سبب الحضور ، فقالت بدلال :إخوتك
وأمـك اتصلوا عندنا بالتليفون يريدون أن يطمئنوا عليك ،
وبيقولوا لك النهاردة الجمعة ، ما جيتشى ليه ؟ لماذا لم تحضر ؟ لعل
المانع خيرا ، ولازم تنزل تروح لهم حالا . ..... هبه
 

اذا اعجبك هذا الموضوع نتمنى منك نشره لاصدقائك حتى يتعرفوا على موقعنا

 


 
من مواضيعي في المنتدي

انا فاتن ودى قصتى مع عيسى
نكت هديه من هبه ( 4 )
السحاق ومتعته جزء 2
قدر
اقتراح للاداره ؟


__________________


ملكة السحاق

هبه ملكة الليسبيان
هبه4378 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
قديم 12-23-2009, 02:34 AM   #2
II-AmeeR-II
مدير منتديات
 
الصورة الرمزية II-AmeeR-II
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الموقع: MiDDlE oF No Where
المشاركات: 3,831
معدل تقييم المستوى: 9
II-AmeeR-II will become famous soon enough
افتراضي

روووووعه يافنانه

تسلم ايدك عالمجهود المتميز والحصرى

لاتحرمينا من جديدك دائما يالغاليه

تحياتى الك وبانتظار المزيد
 
__________________
انت الزائر رقم لمواضيعى ومشاركاتى







لا تنسوا تقييمى كما بالصورة



تجدوا علامة التقييم فى اتجاه السهم

II-AmeeR-II غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2009, 10:40 PM   #3
strongfuker
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 44
معدل تقييم المستوى: 0
strongfuker is on a distinguished road
افتراضي

فين هيك شرموطة الي عاوزة عير رجالة تتصل على ايميل toghmo@yahoo.com
 
strongfuker غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2009, 11:28 AM   #4
ميدو المصرى201
مشرف قصص سكس عربي سابق
 
الصورة الرمزية ميدو المصرى201
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الموقع: ام الدنيا
المشاركات: 323
معدل تقييم المستوى: 6
ميدو المصرى201 is on a distinguished road
افتراضي

روعة يا هبة
واسلوب شيق جدا
 
__________________
(( صبرى الجميل تجاوز الصبرا ))
(( لغة الحـــوار تحولت جمرا ))
ميدو المصرى201 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2009, 03:19 PM   #5
عميد الحب
مشرف قصص نيك سابق
 
الصورة الرمزية عميد الحب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الموقع: بقلب حبيبتـى
المشاركات: 1,265
معدل تقييم المستوى: 6
عميد الحب is on a distinguished road
افتراضي

مشكور
مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكور
مشكور
 
عميد الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شوف النيك الصح مع البنت ام شعر احمر و النيك في الغابة Edward77 افلام سكس اجنبي 2 12-31-2009 07:37 PM
هو ده النيك ولا بلاش انا عايزة راي البنات في النيك ده lesbians queen صور نيك بنات 4 09-08-2009 04:07 PM


الساعة الآن 07:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوطة : موقع و منتديات بنات نيك- banatneek.com