منتديات

بنات نيك

اضخم منتدى سكس عربي

رئيسية منتديات بنات نيك قوانين الموقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس الارشيف
   

العودة   بنات نيك : اكبر موقع سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس > سكس عربي > تعارف سكس

تعارف سكس تعارف سكس قسم مخصص للباحثين عن تعارف سكس يمكنك كتابة مواضيع التعارف هنا لتجد ما تبحث عنه في تعارف سكس بنات رجال .

اشترك الان في جروب عرب نار ليصلك جديد الافلام والصور والقصص على بريدك مباشره

بريدك الإلكتروني:

او اشترك معنا في صحفات عرب نار على :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2009, 01:32 PM   #1
حبيبة أبوها
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
حبيبة أبوها is on a distinguished road
افتراضي اناااااا

 

مرحبا
بدون مقدمات انا مولعه بدي قصص اباء ناكوا بناتهم الي بحطلي قصة بقسم القصص بخليه ينيكني
 

اذا اعجبك هذا الموضوع نتمنى منك نشره لاصدقائك حتى يتعرفوا على موقعنا

 


 
من مواضيعي في المنتدي

قصه سكس محارم نار , انا وابوي
اناااااا


حبيبة أبوها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
قديم 04-02-2009, 02:42 PM   #2
meda_z
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
meda_z is on a distinguished road
افتراضي

في احد ايام الصيف كانت العائلة ذاهبة لاحد الحفلات بمناسبة عرس..فذهب الكل ماعدا ابنتى التي طلبت مني ان اخذها انا ....عمرها 28عاما ...بعدما خرجت ابنتى من الحمام طلبت مني انتظترها بعدما تلبس ملابسها وكنت انظر اليها بلهفة وشوق
وسرعان ماسمعت صوتا يناديني في الغرفة طلبة مني ان ادخل واساعدها في حل سلسلة الحذاء الذي كانت ترتديه ...فطلبت منها ان تجلس في السرير بينما سانزعه لها ..وبعدما استلقت جلست انا في مقابلها واخذت رجلها الابيض الناعم الخالي من الشعر وبدات احاول نزع الحذاء ببطء متعمدا ذلك لاثارتها ..ولكن سرعان ما فهمت هي مقصودي ونامت بالسرير وانا رفعت لها رجلها فانكشف كسها المبلول والساخن ...فقالت لي دعك منه وتعال الى هذا مشيرة باصبعها في كسها ...فانتصب زبي وانتفخ ...وبداتفي تقبيلها وهي تتاهوه اااااه وتتخبط في الفراش وانا امسكها من فخذيها والعق ثدييها ...الى ان طلبت منها ان تقوم بمص زبي فاوفقت على ذلك ومصته فحملتها ووضعتها على السرير مجددا وجعلت مقدمة زبي في كسها وهي تتاوه وتقول ادخله ماذا تنتظر فقمت بادخاله دفعة واحدة فصرخت هي صرخة قوية فههمت بوضع يدي في فمها ...ويعدها بدات في ادخال زبي ببطء في كسها واخراجه الى ان اصبح الامر عاديا ....وعندها قذفت في كسها فتاوهت و رعشت هي رعشتين قويتين وطلبت منها ان انيكها من طيزها فلم توافق في الاول لان زبي كان كبيرا جدا ...لكن سرعان ما وافقت وقمت بادخال زبي كله دون شفقة فيها فسالت بعض الدماء من طيزها ولكنها احست بنشوة عارمة وصارت كل يوم تطلب مني ان انيكها من طيزها..وكسها لانها ..مطلقة وهي تتناول اقراص منع الحمل منذ مدة
 
meda_z غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2009, 04:20 PM   #3
zbb_sexy
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
zbb_sexy is on a distinguished road
افتراضي

zbb_sexy@hotmail.com
 
zbb_sexy غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2009, 03:38 PM   #4
zozo101001
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
zozo101001 is on a distinguished road
افتراضي

kk-t-kk@hotmail.com

هذا قصة وحده تعالي و عندي اكثثثثثثثر وانا اكتب قصص اذا بغيتي بعد

أسمي غاده, أتذكر أول مره لي, كان عمري 11 سنة, حتى بلوغ ما بلغت, بس كانت أحلى مره, لأنه كان شي جديد, شي عمري ما جربته, وكان له طعم ثاني. كنت ساكنة بالخبر مع أبوي وأخوي الصغير, عمره أيامها كان 7 سنوات, أمي ماتت وانا صغيره بالسن وابوي ما تزوج احد بعدها. كانت عمتي ساكنة معانا لمده طويلة ألين ما تزوجت هي وانقلت مع زوجها لمدينة الجبيل, وكانت تزورنا من فترة لفترة. في يوم من الايام قررت عمتي بعد زيارة لها أن تأخذ اخوي معاها للجبيل, لأنه كانو اولاد عمي بالجبيل لاجازة الصيف وحبت انه يكون معاهم كم يوم,قالي ابوي لا تروحين مع عمتك لان اولاد عمك كبار في السن, وانتي الحين لازم تبدين تتغطين عنهم وتلبسين عباية لانك بديتي تصيرين كبيره, اتذكر اني كنت ابكي لاني كنت ابي اروح معاهم بس عمتي قالتلي هذا ابوك ولازم تسمعين كلامه, ولازم تسوين كل شي يقولك تسوينه لانك انتي حرمة البيت من بعد ***, والاعتماد عليك يا بنتي في كل شي من بعد ***, اخذت اخوي معها وبقينا انا وابوي بالبيت لوحدنا, كان الوقت مغرب ولا انسى هذاك اليوم, لما شافني ابوي وشاف الدموع في عيوني قرر
انه يرضيني.
قالي خليك هنا بروح مشوار صغير وارجع. راح ابوي وجلست في البيت لوحدي اتفرج على التلفزيون. تأخر ابوي وما رجع الا بعد ما صارت الساعه 8 او 9
بالليل, رجع ومعاه كيسين وبيتزا, واحد من الاكياس عرفتها على طول, كان
كيس ابيض وفيه نقاط وردية, كان الكيس حق باسكن روبينز, جابلي ايسكريم
شوكولاته اللي احبه, والكيس الثاني كان فيها عباية جديده اكلنا مع بعض البيتزا وكان على غير عادته يمزح معاي كثير ويضحكني, يمكن هالشي كان من باب ارضائي لأني كنت زعلانه اني ما قدرت اورح مع عمتي للجبيل مع اخوي, وبعد ما خلصنا البيتزا واكلنا الايسكريم قالي تعالي نقيس العباية, كنت فرحانه بالعباية, لاني اشوف كل الحريم الكبار يلبسونها وانا حالي حال اي بنت كنت اتشوق لليوم اللي اكون فيه كبيره والبس فيها عبايةاخذني غرفة النوم حقته وطلع العباية من الكيس, قالي انا ما عرفت مقاسك ولكن اخذته على حسب معرفتي لطولك, البسيه اشوف لفيت العباية على كتوفي وحطيت الطرحه على راسي, ما كنت اعرف البس العباية وابوي كان يساعدني بس حتى ابوي ما كان يعرف للعباية صح, قالي لما ترجع عمتك بتعلمك كيف تلبسينها صح قالي وقفي قدام المراية اشوف, وقفت قدام المرايه وانا لابسه العباية وقف وراي وقالي تراك بديتي تشبهين *** كثير, حتى لما قالها وقف وراي ولصق فيني شوي, حسيت بشي غريب على ظهري, حسيت بزبه وانا ما كنت اعرف وشو الزب ايامها قالي غطي وجهك كذا ونزل الطرحه على وجهي وهو واقف وراي, كان يحرك جسمه يمين ويسار وكنت احس بهالشي الجديد كلماله ويكبر ويصير يابس اكثر واكثر, وكان ابوي يشوف ردة فعلي, ولما شافني ساكته ما اقول شي قالي وش رايك نلعب لعبه؟ فرحت انا لما قال كذا لأني ما أتذكر أنه ابوي كان يلعب معاي كثير, وانا في ساعتها كنت اظن انه يبي يلعب معاي هاللعبه عشان يرضيني, يحسب اني للحين زعلانه على موضوع اخوي وعمتي, قلتله طيب كيف نلعبها؟ قاللي هاذي لعبة كبار وكنا نلعبها انا وعمتك يوم كنا صغار في مثل سنك اللي انتي فيه الحين, وبعدين صرت العبها مع *** وصارت عمتك تلعبها مع زوجها, وانتي الحين صرتي كبيره زي ماما, وانا وماما كنا نلعب هاللعبه من زمااااان وش رايك؟ وافقت انا وبدا يلصق فيني اكثر ويحك زبه في ظهري لأنه كان اطول مني كان زبه يحك في ظهري لما يوقف وراي
مد يدينه حول صدري وبدا يتحسس صدري, كان صدري صغير وتوه بدا يبرز بشكل بسيييييط, قالي بكره تكبرين ويكبرون هذولا, اتذكر وش اللي حسيت فيه لما سوى كذا, كان احساس جديد بالنسبة لي, يغلب عليه انه احساس حلو وينشر
فيني الفضول بنفس الوقت, كنت احس بزبه, كلماله يكبر ويصير يابس اكثر,
والفضول فيني خلاني التفت له واطالع المكان اللي فيه زبه بالسروال كنت
اشوف الانتفاخ الواضح اللي صاير بسرواله, شافني اطالع فيه وقالي بوسيه,
تراه يحبك هو, نزلني انا على ركبي ورفعت الطرحه عن وجهي, قالي لا خلي
الطرحه على وجهك وبوسيه, مديت يديني الصغيره اتحسس هالشي الجديد من ورا السروال, بعدين بسته ورفعت عيوني اطالع وجهه, كان يطالع فيني ويتبسم
يقولي العبي فيه وبوسيه, انا كنت اشوف زبزوب اخوي الصغير لما كان يسبح بس هذا كان غير, هذا كان اكبر, وكان يكبر كلما لعبت فيه بيديني, قالي دقيقه وابتعد عني شوي وفصخ السروال الطويل حقه وبقى سرواله القصير, انا كنت على ركبي اطالع من ورا الطرحه اشوفه, اتذكر كيف كان يتحرك مع حركات ركبه وهو يفصخ السروال, ولما صار ما عليه الا السروال القصير كنت اشوفه وهو يتجهلي بخطواته يقرب خصره من وجهي, اتذكر حركات زبه مع كل خطوه كان ياخذها وكيف كان يتحرك يمين ويسار مع خطواته الين ما وصل قدام وجهي مره ثانيه وصار كانه اصبع كبير يأشر على وجهي قالي كملي ولا تخافين تراها لعبه مره حلوه, انا ما ترددت لأني الحين كنت بحالة فضول غير طبيعيه لهالشي الجديد, رفعت نفسي ووقفت على ركبي مره ثانيه وبديت ابوس زبه من ورا السروال مره ثانية, قالي مو بس بوس العبي فيه وحطي يدينك عليه, بعدها مسك يدي بيده ودخلها تحت السروال من تحت, قالي امسكيه بيدك وحركيه, دخلت يديني اتحسس, كان في شعر فوق زبه وكنت مستغربه من هالشي لأن اخوي ما عنده شعر ولا انا عندي شعر, مسكته بيدي وانا واقفه على ركبي اتحسس فيه باصابعي, كانت حاجه غريبه لأني كنت لابسه العباية والطرحه كانت على وجهي وكنت ما اشوف زين بس اشوف زي ما البنات كلهم يشوفون وهم لابسين الطرحه على عيونهم, بعد ما تحسسته فتره بسيطه قالي تبين تشوفيه؟ على طول انا قلت ايه لاني كنت ابي اشوف هالشي الجديد واللي فجأة صار كل اهتمامي واهتمام ابوي, مد يدينه ونزل السروال القصير, وشفته, اول مره اشوفه, كان كبير وكان في شعر خفيف فوقه, وكانت خصيانه تتدلى من تحت هالشي الجديد, قلت وااااو مره كبير اكبر من حق اخوي, قالي لما يكبر اخوك بيصير حقه زي كذا, قالي امسكيه وبوسه يلا بسرعه قبل يصير صغير مره ثانيه,لفيت ايديني الصغيرونه حوله من عند القاعده وقربته من شفايفي وبست طرف راسه بشفايفي, كان حااااار , قالي الحسيه زي الاسكريم, رفعت الطرحه عن وجهي وقربته من شفايفي ومديت لساني ولمست راس زبه بطرف لساني, بديت احرك لساني فوق وتحت فوق وتحت بسرعه, ومع هالحركه طاحت الطرحه على وجهي وصارت تغطي نص وجهي الفوقي ومعلقه على زب ابوي, الشي الوحيد اللي كان طالع من وجهي كان فمي, كنت اسمع ابوي يتأوه لما اسوي كذا قالي مصمصيه اكثر زي الاسكريم ودخليه جوا فمك, مع المص بديت اتفنن بمصه, كان طعمه حلو لسبب من الاسباب, وكانت ردة فعل ابوي كل ما اسوي شي بفمي لزبه تخليني اتحمس اكثر, رفع ابوي الطرحه من على وجهي وبقيت بس لابسه العباية اللي على كتوفي ومغطي بقية جسمي, , وشفته اول مره اشوفه زين, كان يلمع الراس حقه بالنور من سعابيلي (لعابي), والجزء الباقي ما كان يلمع, قلتله يلمع يا بابا قالي حاولي تخلينه كله يلمع وقلتله اوكي, وبديت الحس بقية اجزاء زبه بلساني, رفعته على فوق وبديت الحس زبه من تحت, وبعدين من الجوانب ومن فوق, كنت كل شوي اوقف لحس وانزل على ركبي على الارض اطالع فيه صار يلمع كله ولا لا, ولما اشوف مكان ما يلمع ارفع نفسي على ركبي مره ثانية والحس المكان اللي ما يلمع الين ما يصير يلمع, تأوه ابوي لما سويت كذا ونزل على الارض جنبي وهو ماسك راسي, باسني بوسه جديده ما عمره باسني زي كذا من اول, اتذكر لسانه كان يلعب فيهم على شفايفي الصغيرة وهو يمصمص شفايفي, وقف ابوي وسحبني من ايديني الصغيره للفراش, ونام على ظهره, مسك زبه بايده وقام يهز فيه فوق تحت وقالي تعالي واقعدي على الفراش معاي ونكمل اللعبه, رقيت للقرش ومسكته وانا اطالع ابوي واتبسم, جلست العب بزبه بيديني واحركه يمين ويسار وامصمص فيه, بعدها قالي ابوي ابيك تاخذين وضعية السجود وترفعين مكوتك على فوق, طبعا ما مانعت ساعتها, بس لو اني ادري وش بيصير ووش بحس فيه لما اسوي كذا ساعتها كان يمكن ترددت, اخذت وضعية السجود وجا ابوي ووقف على ركبه وراي, كنت انا لافهه راسي اطالع على ورا اشوف ابوي وش يسوي, رفع ابوي العباية من ورا, وبعدها بدا ينزل سروالي بشوييييييش, وانا ساكته ابي اشوف وشهاللعبه الجديده الحلوه اللي صرنا نلعبها, قالي وقفي ونزلي سروالك ونزلي الكلوت حقك, وقفت انا وفصخت العباية وفصخت السروال حقي والكلوت حقي, صرت زي ابوي ما لابسة شي تحت البطن, مافي الا التيشيرت الوردي حقي, وابوي بالقميص الابيض, قالي الحين ارجعي زي ما كنتي, رجعت على الفراش وحطيت يديني تحد خدي ورفعت طيزي على فوق وركبي تحتي, رجع ابوي ووقف على ركبه وراي وبديت احس بشي يحك بطيزي, شي حار وصلب, كان يحك فيه على فوق وعلى تحت على امتداد الخط, فوق تحت فوق تحت وانا كنت اطالع على ورا ويديني تحت خدي, سألني قالي وش رايك بهاللعبه الجديده, قلتله حلوه مره مره بابا, سألته انت كنت تسوي كذا مع عمتي وامي قالي ايه وهو يحك زبه على مكوتي من ورا, دخل زبه بين فخوذي وقالي سكري عليه وسكرت فخوذي على زبه وبدا يطلع زبه ويدخله بين فخوذي, بديت احس بزبه يحك على كسي وبديت احس باحساس مرررره حلو, طالعت الارض محل ما بدينا نلعب اللعبه قدام المرايه وشفت الطرحه حقتي الجديده وهي على الارض, بعدها غمضت عيوني واستسلمت لها اللعبه الجديدة واللي خلتني احس بشي عمري ما حسيت فيه, بدا ابوي يمسح بايدينه على مكوتي وزبه يحك بين فخوذي, بعدها فرق بين شطايه مكوتي, وقالي مدي يدينك على ورا وخليك ماسكه مكوتك كذا, مديت يديني على ورا ومسكت بكل يد شطيه من شطايا طيزي, وأفرق بين طيزي اخلي خرقي طالع, قالي بابا خليك كذا لا تسوين ولا شوي وقام وراح للطالوه اللي عليها المرايه وجاب فازلين, رجع ابوي وراي وانا للحين ماسكه طيزي قلتله وش بتسوي؟ قالي خليك كذا وانتي بتشوفين الحين اخذ شويه من الفازلين باصبعه وبدا يمسح فيه على خرق طيزي, وجوانب خرق طيزي, وحط شوية على اصبعه وحسيت بطرف اصبعه يدخل فتحه طيزي, قالي ارتاحي لا تشدين نفسك, شوي شوي بديت ارتاح واحس باصبعه كل شوي ويدخل اكثر, ما كان عاجبني هالاحساس, بس تحملت, لاني كنت فرحانه بهاللعبه الجديده, بعدها حسيت بشي جديد على فتحة طيزي, مو زي اصبعه, كان شي اكبر وكان حاااار وكله فازلين, كان زبه, حسيت فيه يحك راس زبه على فتحة طيزي وهالمره عجبني هالاحساس مرررررره, كان لما يبعد زبه انا ارجع بطيزي على ورا ابي احس فيه على فتحة طيزي, مسكني من خصري وبدا يحك زبه على فوق وتحت على فتحة طيزي, وانا كنت اسوي بطيزي حركات عكس حركاته, على فوق وتحت, ذبت بهاللعبه الجديده, قلت في نفسي يا ليت ما نخلص, بعد فتره من الحك على فتحة طيزي قالي بأبدأ ادخله الحين, ما تكلمت انا بس هزيت راسي على فوق وتحت بالموافقه, بدا يدخل الراس وكان الالم في البداية شي فظيع, قلت لا بابا لا يعور أح أح أح قالي معليش معليش بس شويه حبيبتي, ما كان يدخل زبه كله, ولا حتى حاول, كان يدخل طرف الراس ويطلعه يدخل طرف الراس ويطلعه, ألين ما حاول أنه يدخل أكثر من طرف الراس بس, يومنه سوى كذا أنا لا شعورياً من الألم هديت مكوتي أللي كنت ماسكتها بأيديني ومفرقه شطاياه ونزلت على بطني وانا اقول اح اح اح بابا, بس ابوي ما خلاني, يومني نزلت على بطني بسرعه نزل فوقي, وثبتني بأيدينه من كتوفي وبدا يدخل الراس ويطلعه بسرعه, انا ما أستحملت الألم وبدت دموعي تنزل, بس ما كنت أطلع صوت, بعد ما دخل الراس وطلعه فيني يمكن 10 او 9 مرات حس فيني ودرا أني أبكي, ساعتها وقف وقالي لا لا لا يا حبيبتي لا تبكين, انا داري أنه يعور, وعمتك بكت أول مره لعبت معاها يوم كانت في سنك بس بعدين صارت ما تبكي, قالي اذا تبين ما نلعب لعبة العباية ما نلعبها بس لا عاد تجيني وتقولينلي خلينا نلعب, ما أنكر أني ما كنت ابي العب هاللعبه بعد ما ذقت الألم أللي ذقته بس قلتله لا لا لا خلاص بابا ما
أبكي, لأني ما كنت العب مع أبوي كثير, وفجأة صار ياعب معاي لعبه غريبة وجديده فحسيت أني ما أبي هالإهتمام يروح, وغير كذا كنت أحس بنوع من
المتعه لما بدينا نلعب, متعه غريبة, قالي ابوي اذا ما تبين نلعب كذا خلينا نرجع زي أول وسوي فيه زي الأسكريم, جا ووقف قدام وجهي وزبه يأشر على وجهي كأنه أصبع ضخم, رجعت ومسكته بأيديني الصغيره وبديت أمصمص فيه مره ثانية, وهو يتأوه ويغمض عيونه, ويقولي أنتبهي لأسنانك غادة, أسنانك يعورون لا تخلينهم يلمسونه, وكملت امص فيه ألين ما مسكني أبوي من راسي وبدا هو يدخل ويطلع زبه من فمي بسرعه, كمل على هالحاله يمكن كم دقيقه ألين, وانا كنت حاطه أيديني الصغيره على جوانب خصره عشان أتمسك زين, حسيت بعضلاته تتشنج, وحسيت بشي دافي ينقذف جوا فمي وعلى وجهي, يوم خلص أبوي انا نزلت من فمي هالسائل الجديد الغريب, خذاني أبوي من يدي ووداني
للمغسله وبدا يغسل وجهي ورقبتي ويغسل نفسه.بعد ما خلصنا قالي أبوي شوفي يا غاده ترا هاللعبة سر بينا, لازم ما تعلمين أحد, وهاذي لعبتنا بس حنا لا تلعبينا مع أحد ثاني, لو دريت أنك لعبتيها مع أحد ثاني أو علمتي أحد ثاني تراني راح أموتك, فاهمتني؟ خوفني أبوي لما قال كذا, عمري ما شفت أبوي يكلمني كذا وبديت أبكي, بس يوم شافني أبكي شالني ولف أيدينه حولي وقالي لا لا لا تبكين حبيبتي, أنتي الحين حبيبتي بس أنا, وصرتي كبيره تلعبين اللعبه أللي كنت ألعبها مع عمتك وأمك, ومع الوقت بتشوفين أنها أحلا لعبه بالعالم. قالي روحي ألبسي بجامتك وتعالي اليوم تنامين معاي بالفراش, رحت وغيرت التي شيرت الوردي حقي, هو كان الشي الوحيد أللي أنا كنت لابسته, ولبست جلابية النوم البيضا وأللي فيها نقشات على شكل فراشات لونهم أزرق فاتح. جاني بعدها أبوي وقالي خلصتي؟ وقلتله أيه قالي يلا تعالي ننام.جيت ونمت بفراشه, وأتذكر كان يحضني من ورا وكنت أحس بالشي هذاك يكبر ويحك فيني من ورا مره ثانية, ولا اخفي عليكم كنت انا بعد احرك جسمي معاه لان هاللعبه كانت حلوه بس الشي الوحيد فيها اللي ما عجبني كان لما يحاول ابوي يدخله فيني من ورا, وبعد فتره من الحك على مكوتي من ورا الملابس, حسيت بأيدينه تدخل تحت جلابية النوم وترفعها بشويش, همسلي بأذني وقالي تبين نلعب لعبه ثانيه زي الأولى؟ قلتله بابا يعورني, اللعبه حلوه بس هذا يعورني, قالي لا حبيبتي هالمره ما راح ادخله, هالمره بنلعب بطريقة ثانية, سكت انا, قالي نلعب؟ وهزيت انا راسي بالموافقه. التفت عليه وشفته ينام على ظهره ويفصخ سرواله القصير, قالي شيلي الجلابية أنتي وشيلي سروالك زي أول, وتعالي فوقي, خلاني أنام على بطنه ووجهي على مكان زبه وطيزي على وجهه, قالي يلا خليه كبير مره ثانية, نمت على بطني فوق بطنه وبديت ولفيت أيديني الصغيره حول زبه مره ثانية العب فيه يمين ويسار, بعدها بديت أمص لعبتي الجديده, زب ابوي صار لعبتي الجديده واحلى لعبه, بعد فتره من المص قالي أبوي أرفعي مكوتك شوي ورفعته, حسيت فيه يمسكني من خصري ويسحب خصري على وجهه, وانا أساعده بدون ما أوقف مص,
حسيت باحساس جديد, حسيت بشي مبلل ودافي يتحرك يمين ويسار على فتحة كسي, هالاحساس كان يخليني امص أكثر لسبب ما فهمته في وقتها, كنت ارتخي مع اللحس اللي يلحسني أياه أبوي, وأوقف مص بس كان يقولي أبوي لا توقفين.
بعدها بشوي قالي أبوي عطيني علبة الفازلين أللي جنبك, (كانت علبة الفازلين للحين على الفراش مكان ما كنا نلعب لعبتنا اول مره قبل ساعه, مديت يدي واخذت العلبه وعطيته اياها, لفيت وجهي على ورا اتفرج هو وش يسوي, فتح علبة الفازلين وبدا يدهن فيها اصبعه وفتحة مكوتي مره ثانية, وانا بديت امص لعبتي الجديده من جديد, أحاول أخليه يلمع ما سعابيلي (لعابي) وكل ما شفت مكان ما يلمع يا أمصه يا ألحسه, بدا أبوي يدخل أصبعه في مكوتي مره ثانية, يدخله ويطلعه بسرعه بسرعه بسرعه, هالمره كان الاحساس حلو, وكنت أبيه ما يوقف, وبعد فتره من الوقت كان يدخل أصبعين مع بعض, يدخل ويطلع يطخل ويطلع, وانا بحركاتي كنت أطلع وأنزل بمكوتي مع حركات اصابعه اللي تدخل وتطلع, وبنفس الوقت أتلذذ بطعم زبه, وبين كل فتره والثانية كان ابوي يمد لسانه يلحس فتحة كسي, هالاحساس الرهيب اللي كنت حاسته, هالاحساس الجديد والغريب, هالاحساس اللي كان يخليني اتمنى هاللعبه عمره ما تخلص, أستمرينا على هالحال يمكن نص ساعه الين ما قالي ابوي قومي قومي وقمت عنه, وشفته يمسك زبه بأيديه ويحرك أيده على زبه فوق وتحت بسرعه بسرعه ألين ما نزل السائل الغريب أللي شفته أول مره بحياتي قبل ساعه. بعدها قام أبوي وراح الحمام شويه, ورجع للغرفة وانا جالسه على الفراش على ركبي اطالع ملابسي أللي كانت على الأرض, والعباية الجديده أللي كانت على الأرض, قاللي أنتي للحين ما لبستي؟ ألبسي يلا ونامي . نمت معاه بالفراش, بس قبل أنام بشوي حسيت فيه يحك زبه في مكوتي مره ثانيه, ما أدري وش سوى بالضبط بعدها لأني نمت على هالاحساس.وفي صباح اليوم الثاني, صحيت بدري شوي, طالعت على الأرض وشفت السروال والكلوت اللي كنت لابسته بالليله اللي قبلها, وشفت العباية الجديده على الارض, شلت ملابسي وشلت العباية, رتبت العباية وطويتها على بعضها وانا اتذكر لعبة امس, وكيف كانها حلم بعيييييييد, ورحت على عادتي اتفرج على افلام الكرتون, بعدها بساعه جاني ابوي وقالي صباح الخييييير, صباح الفل يا عسوله, يا احلى بنوته بالكون, انا استحيت لما قال كذا, ولاحظت معاملته
معاي تغيرت, عجبني الدلع الجديد هذا من ابوي, وانا كنت محتاجه دلع بسبب ظروف المعيشة الصعبه بدون امي, قالي اليوم بنروح انا واياك كل الاماكن
اللي تبينها, قومي البسي حاجه حلوه, قمت وانا انطنط من الفرحه, ولبست
وجيت لأبوي ولقيته يلبس ثوبه, قالي لا تنسين العبايه, مو لازم تلبسين
الطرحه بس البسي العبايه على كتوفك, لبستها وانا اطالع فيه قلتله تبينا
نلعب لعبتنا؟ ابتسم ابوي وقال لا مو الحين خلينا نروح ونتمشى اول, ركبنا
السياره وقالي تبين دونات؟ قلت ايه ايه **** دونات, وداني محل دونات وأكلنا سوا, ما أتذكر متى آخر مره طلعنا انا وأبوي كذا, ولا أتذكر متى كانت آخر مره دلعني أبوي بهالطريقة, رحنا لمحل الدوانت وطلت دونات وطلب ابوي قهوة الصباح وجلسنا نسولف سوا, يوم خلصنا قالي وش ودك أشتريلك؟ قالي أللي تبينه اليوم لك عشانك حبيبتي وبنوتي, وما دامنا نلعب لعبتنا سوا وما تعلمين احد عليها دايما بدلعك وأخليك ما تتمنين شي بهالكون, فرحت كثير, وأخذني على السوق, رحنا وتمشينا بالسوق وكل ما شفت شي عجبني شراه لي, ما خليت ملابس, ولا شي في بالي الا قلت ابيه بابا وقالي حااااااضر, وشرالي قلادة ذهب عليها ميدالية تجنن على شكل حرف ال غ, أول حرف من أسمي, وهالسوار إلى الحين معاي, وانا الحين لابستها وانا اكتبلكم هالقصة, حتى بعد كل هالسنين ما عمري احد شرالي شي واعتزيت فيه زي هالسوار, تمشينا على الكورنيش شوية, وكله كان يضحكني ويلعب معاي بالسياره, **** يا ليت دايما أبوي يكون معاي كذا, رجعنا البيت على الساعه 11 في الظهر, وانا كنت اقول في نفسي ابي نلعب لعبتنا يا بابا بس ما قلتله شي, دخلنا البيت واخذ ابوي مكانه في صالة البيت وبدا يقرا الجريده, رحت غرفتي اتفرج على ملابسي الجديده وعلى قلادتي الجديده, ورحت للصاله, شفت ابوي منغمس في قراية الجريده, وانا كنت ابيه يتكلم معاي ويلعب معاي ما كنت ابي الدلع الجديد اللي فجأة طاح علي من السما من بعد ما لعبنا لعبتنا امس, رجعت غرفتي ولبست العباية والطرحه على راسي وجلست اتفرج على نفسي بالمرايه أحاول اتعلم كيف البسها زي ما تلبسها عمتي, طلعت من الغرفة ورحت ووقفت قدام ابوي بالعباية بس هو ما اتبهلي, وانا بكل دلع الاطفال اتذكر قلتله بابا, رفع نظره من الجريدة وشافني واقفه قاللي هلا, قلتله بابا لعبني لعبة العباية, كنت اتذكر الاحساس اللي حسيته امس, الاحساس الحلوووووو اللي عمري ما حسيت فيه, كنت شيطانه ورحت بنفسي لأبوي أدور على هالاحساس مره ثانية نزل ابوي الجريده وقالي غاده انتي تحبين هاللعبه؟ قلتله ايه,أخذني غرفة نومي, ولما دخل من الباب شال الثوب حقه وعلقه على الباب, وشال السروال الطويل وقالي خليك لابسه العبايه, نامي على بطنك أشوف, وأشرلي على الفراش, رحت للفراش ونمت على بطني, وجا أبوي فوقي على الفراش وشال الطرحه من على راسي, بس بقت العبايه على جسمي, رفع ابوي العبايه الين ما صارت في وسط ظهري, حسيت بعدها انه ابوي وقف على الفراش فوقي, التفت على فوق وشفته ينزل سرواله القصير, وشفت زبه بين رجوله وهو واقف فوقي, زبه ما كان على انتصابه الكامل, كان زبه نازل على تحت شوي وكأنه يأشر علي وانا نايمه على بطني في الفراش, رجع أبوي على ركبه, وانا بين ركبه, مد يدينه على سروالي, مسك سروالي وكلسوني بنفس الوقت وانا لافه راسي اتفرج عليه, بدا ينزل فيهم بشويييييييييش وانا حاسه بنوع من الخوف ونوع من التشوق للعبه, بعد ما تعودت على هالشي اكتشفت انه احلى شي بالدنيا لما اكون نايمه على بطني واللي فوقي ينزل السروال عني بشويييييش, احساس الخوف والتشوق بنفس الوقت, نزل السروال والكلوت ألين ركبي, وطلعت مكوتي البيضا, مسك زبه بأيديه وبدا يهز فيه يمين يسار يقولي لا تتحركين, سكري رجولك, سكرت رجولي بقوه وحسيت فيه بدا يحك راس زبه الحار على مكوتي وانا مسكره رجولي, لفيت راسي على قدام وحطيت ايديني الصغيره تحت خدي وغمضت عيوني, كنت أحس في زبه وهو يحك على الخط الفاصل بين شطايا مكوتي, كل شوي احس بزبه بدا يصير اكبر وأكبر, ويصير اصلب واصلب, كان لما يشيل زبه عن الخط وما يبقى الا الراس يأشر على فتحة مكوتي المدفون بين شطايا مكوتي المدفون بين مكوتي اللي مسكره عليه بقوه, كنت أرفع مكوتي وأنزلها مع حركاته, كاني ما ابيه يشيل زبه من على مكوتي, قالي بديتي تعرفين تلعبين زين يا غاده, حلوه اللعبه, ما قلت شي بس هزيت راسي على فوق وتحت وانا مغمضة عيوني, قالي شوي وراجع لا تتحركين خليك زي ما انتي, قام عن الفراش واختفى, ليتكم شايفين منظري, بنت عمرها 11 سنة نايمه على بطنها وايدينها تحت خدودها وراسها على جنب يطالع الباب, العباية مغطية جسمي من فوق واصل ألين نص ظهري, تحتها يبدا الجلد
الناااااعم الابيض, ومكوتي وفخوذي الين الركبه مفصخه, تحت الركبه في سروالي والكلوت حقي اللي ابوي نزله قبل شوي, سمعت ابوي جاي للباب وشفته
جاي وزبه يتحرك يمين يسار مع خطواته, ماسك بيده علبة الفازلين,رجع فوقي
على الفراش وانا بين ركبه, سمعت صوت علبة الفازلين تفتح, قالي بابا أفتحي مكوتك وانا على طول, وكاني أعرف مراسم اللعبه الجديده مديت يديني على ورا بكل يد مسكت شطيه من شطايا طيزي, وشديت يديني على برا, افتح مكوتي وأطلع فتحة مكوتي له عشان يشوفها ويعرف وين الهدف, سمعت صوت الفازلين وهو يدهن فيه زبه, قالي خليك زي ما أنتي, وبدا يدهن فتحة مكوتي بأصابعه, ودهن بالفازلين كل جوانب شطايا مكوتي الداخلية, سألته بابا انت كنت تلعب كذا مع ماما وعمه نور قالي ايه والحين دورك نلعب هاللعبه, نزل زبه بين شطايا مكوتي وبدا يحك بأسفل زبه على فتحتي والمنطقة الداخلية بين شطايا مكوتي, اخذ بكل يد من ايدينه شطيه من شطايا مكوتي وبدا يدلكهم على فوق وتحت وزبه بين مكوتي, قالي خلاص هدي يدينك, قالي غاده خليك حلوه اليوم ولا تبكين زي امس, عمتك نور ما عمرها بكت يوم لعبنا هاللعبه ولا *** لا تصيرين مو حلوه اليوم, قلتله طيب بابا بس يعور قال لا تخافين اليوم ما راح يعور بالعكس راح تستانسين كثير اليوم, كنت خايفه بس في نفس الوقت كنت اترقب بشوق الاحساس اللي حسيته امس, نفس الاحساس اللي بدا يغطيني امس بدا معاي اليوم اول ما شفت ابوي ينزل السروال على تحت بشويش, جلس بابا يحك زبه بين مكوتي مده طويله هالمره ألين ما حسيت ان زبه صار صلب, صار زي العصا وكبير, بعد ما دلك ابوي شطايا مكوتي وريح كل العضلات بدا يدخل اصبعه ويطلعه, هالمره مادري كيف اقولكم مو زي امس, ما حسيت بالالم بالعكس, حسيت بمتعه, متعه باحساس اصبعه يدخل ويطلع, حسيت ببعض الالم لما دخل اصبعين بس بسرعه راح الام وتبدل باحساس المتعه الجديده, اخذ مده طويلة وهو يدخل اصبعين, بعدها ثلاثه وانا ساكته ما اقول شي, شاف ابوي اني ساكته بعد ما دخل ثلاث اصابع وسألني يعور, هزيت راسي بالنفي وانا مغمضه عيوني وذاااااايبه بهالاحساس الجيد, قالي يلا افتحي مكوتك غاده, مديت يديني على ورا وفتحت مكوتي, قالي أكثر غاده, وشديت ايديني على برا اكثر شي قالي ايوه ايوه زي كذا خليك كذا, ساعتها حسيت براس زبه على فتحة مكوتي, احساس ما اقدر اوصفه, احساس لذيذ, احساس ما ينشرح, ولكن أي بنت جربت هالاحساس راح تعرف قصدي كيف هو احساس حلو,بدا يضغط براس زبه على الفتحه, حسيت بطرف الراس بدا يدخل ويطلع بالبدايه بس طرف الراس, استمر يدخل طرف الراس فتره طويله الين ما تحمس ودخل الراس كله, لما دخل الراس كله حسيت فيه وقف شوي, ما ادري هو وقف علشان تتعود فتحتي ولا وقف يبي يشوف ردة فعلي, بس على العموم كان احساس حلو وفيه شوية الم بس, لما شافني ساكته ما قلت شي بدا يدخل فيه بشوييييييش, دخله دخله الين بعد الراس بشوي, ساعتها حسيت بالألم حق امس, عضيت المخده وصرخت قالي لا يا غاده, شوي بس شوي, خليك زي ماما خليك شاطره, لما شافني ابوي عاضيت المخده وصرخت بدا يطلعه بشويش, الين ما وصل للطرف الراس ورجع يدخله مره ثانيه الين بعد الراس بشوي, ببطء في الاول, بس كلماله ويزيد السرعه, الين انا بديت استمتع بالاحساس, احساسه حلو وانا احس بعضلات شرجي تتمغط مع حجم زبه وهو داخل, واحساس احلى وهو طالع, ما حاول ابوي يدخله كله, كان يدخله الين ربع ( اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار )طوله تقريبا ويطلعه, يدخله ويطلعه, فجأة نزل أبوي فوقي بثقله, حسيت بأنفاسه على رقبتي وهو يرفع خصره على فوق وينزله, همسلي بأذني حلو؟ قلت اييييييييييييييييييييييييييييييييه حلوووووووووو بابا حلووووووووووووووووووووووووووووولما قلت كذا انا حسيت فيه دفع خصره على تحت بقوه, ودخل زبه الين النص, اح اح اح اح اح بابا اح اوووووووووو اح اح اح بابا اح, وقف ابوي عن تدخيله اكثر من النص وطلعه, ثاني مره حسيت فيه يدخل للنص حسيت بنفس الالم, احححححححححححححححححححح بابا احححححححححححححححححح اييييييييييييييييييييييي وبدا يطلعه لين طرف الراس ويدخله, مع التدخيله الثالثة بدا الالم يروح, وجا مكانه احساس حلوووووووووووووو ما عمري حسيت فيه من قبل, بديت اتحرك بخصري على فوق وتحت معاه, كنت لما اقول اييييي ولا احححح احس بمتعه اكبر لسبب الين اليوم ماني فاهمته, طالع نازل ابوي بخصره فوقي, كلما ما ينزل احس بعضلات شرجي تتوسع مع به, وكلما طلع احس بعضلات شرجي تمص زبه, كانها تقول لزبه تعال لا تروح خليك داخل, ناكني لأول مره, كانت نيكه حلوه وبالذات انه ابوي كان حنين معاي, ما كان يدخله اكثر من النص, أستمرينا على هالحال مده ألين ما حسيت بعضلات أبوي كلها تشد, اخذ ابوي نفس عميق ومسك انفاسه, وقتها حسيت ولأول مره بالسائل الدافي وهو يصب جوا مكوتي, احساس مره مره حلو.باسني ابوي على خدي بوسه طوييييله وقاللي يا بعد قلبي انتي وحسيت بزبه ينسحب برا فتحة مكتوي معلنه نهاية اول نيكة محترمه لي بحياتي, كانت أول مره, كان يوم خميس, وكانت الدنيا ظهر, ما أنساها بحياتي, ومنها بدت قصتي مع النيك, اللي مع الوقت لقيت نفسي اشارك فيه مو بس ابوي, ولكن لا ( اعلان هذه القصة ملك موقع عرب نار اذا تريد ان تدخله اكتب على الجوجل عرب نار )نستبق الاحداث, هاذي قصة ثانية, ولنا لقاء ثاني نشوفكم فيه واشرحلكم فيه كيف بديت مع اخوي الصغير,
 
zozo101001 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2009, 04:14 PM   #5
titoo
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الموقع: الجيزه
العمر: 31
المشاركات: 191
معدل تقييم المستوى: 6
titoo is on a distinguished road
افتراضي

في احد ايام الصيف كانت العائلة ذاهبة لاحد الحفلات بمناسبة عرس..فذهب الكل ماعدا ابنتى التي طلبت مني ان اخذها انا ....عمرها 28عاما ...بعدما خرجت ابنتى من الحمام طلبت مني انتظترها بعدما تلبس ملابسها وكنت انظر اليها بلهفة وشوق
وسرعان ماسمعت صوتا يناديني في الغرفة طلبة مني ان ادخل واساعدها في حل سلسلة الحذاء الذي كانت ترتديه ...فطلبت منها ان تجلس في السرير بينما سانزعه لها ..وبعدما استلقت جلست انا في مقابلها واخذت رجلها الابيض الناعم الخالي من الشعر وبدات احاول نزع الحذاء ببطء متعمدا ذلك لاثارتها ..ولكن سرعان ما فهمت هي مقصودي ونامت بالسرير وانا رفعت لها رجلها فانكشف كسها المبلول والساخن ...فقالت لي دعك منه وتعال الى هذا مشيرة باصبعها في كسها ...فانتصب زبي وانتفخ ...وبداتفي تقبيلها وهي تتاهوه اااااه وتتخبط في الفراش وانا امسكها من فخذيها والعق ثدييها ...الى ان طلبت منها ان تقوم بمص زبي فاوفقت على ذلك ومصته فحملتها ووضعتها على السرير مجددا وجعلت مقدمة زبي في كسها وهي تتاوه وتقول ادخله ماذا تنتظر فقمت بادخاله دفعة واحدة فصرخت هي صرخة قوية فههمت بوضع يدي في فمها ...ويعدها بدات في ادخال زبي ببطء في كسها واخراجه الى ان اصبح الامر عاديا ....وعندها قذفت في كسها فتاوهت و رعشت هي رعشتين قويتين وطلبت منها ان انيكها من طيزها فلم توافق في الاول لان زبي كان كبيرا جدا ...لكن سرعان ما وافقت وقمت بادخال زبي كله دون شفقة فيها فسالت بعض الدماء من طيزها ولكنها احست بنشوة عارمة وصارت كل يوم تطلب مني ان انيكها من طيزها..وكسها لانها ..مطلقة وهي تتناول اقراص منع الحمل منذ مدة
emo_nimo65@yahoo.com
 
titoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اناااااا موجب واريد سالب يكون جميل ولطيف وابيض عررب نااار تعارف سوالب 0 05-29-2009 11:40 PM
اناااااا موجب واريد سالب يكون جميل ولطيف وابيض عررب نااار تعارف سوالب 0 05-29-2009 12:20 AM


الساعة الآن 03:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوطة : موقع و منتديات بنات نيك- banatneek.com