الزبر يتحدث مع الكس عن منتدانا الغالى بنات سكس وعرب نار تعالوا نشوف قالوا فيه شعر وغزل ايه


الكس: أيا زبرا أشتاق لحنينك فالشفاه لشفتاك حالمه

الزب: لدفئك انا المشتاق ولفيض عذبك انا الحالم

الكس: اشتاق لنبض ايلاجك حتى اخترت دارا هى ملاذ نشوتنا

الزب: جال خاطرى حتى ارتضيت دارك مأوى نبض ايلاجى

الكس:
ايا زبرا أشهدك بنات سكس موطن نشوه اشتياقى لدفئك

الزب: راقنى وصفك واشهدك ان موطنك غايه رجاء شهوتى

الكس: بنات سكس نبض الزمبور فيه عبق عطر محنتى

الزب: زيدينى وصفا فأنا لتلك الدار اشتاق اللقاء

الكس: اجوب بالصفحات لأشهد وجودك يا زب محنتى
احتضن فيك شهد اثارتى بصورك بشواطىء بنات سكس
اعزف نشوه الأمانى بلقائك بأسطر قصص بنات سكس
ابصرك منتصبا وانا أفضفض بأروقه كلام بنات سكس
تدثر شفاهى جنون الشهوه برؤيا قصائدك ببنات سكس
اقذف شهد نشوتى وعذب محنتى بضفاف انهار افلام بنات سكس
أيا زبرا افتديتك الروح ولك اهديك موطنا اشهد انى دونه لا نشوه احياها

الزب: ذادنى كلمك شغفا وارجو اللقاء الحميم الان صغيرتى

الكس: سأشهدك نشوتك وموطنى بنات سكس لنشوتنا هى الملاذ

الزب: أيا صغيرى بعيناك ابصر انتصابى وبشفاهك أشعر بقرب الميلاد

الكس: زيدنى قربا فالشفاه لمص رحيقك تشتاق الأنين
امتص بشفاتى عبيرك ونبض الزمبور يدثر شفتاك

الزب: اقبل شفاهك ولزمبورك شفتاى تمتص عطر محنته
تحتضنى بشفتاكى جسدى ليفيض بأرجاء حمم شهوتك
أنصت اهاتك وانفاسك بصدرى تزيدنى نشوه ايلاجى بضفافك

الكس: أشتاق اليك زيدنى دفئا واحتضن اثارتى اااااااااااااااااااااااه

الزب: اقذفى صغيرتى شهدك فأنا لذاك الشهد افتديك الروح

الكس: أيا دره الزمبور دون اثارتك اشهد انى دون حياه

الزب: افديتك مقله العين والروح لك صغيرتى ما أقدمه من غلا

الكس: امتنانى بنات سكس يا موطن عشق الشهوه

الزب: لك منى بنات سكس تقديرا لا يمحوه الزمن